لماذا كثرت أخطاء دفاع الوداد خلال المباريات الأخيرة؟

الكاتب: إدريس الزمزامي on .

►══ ♥♥ إضغط جــيــم وشارك المقال مع اصدقائك الوداديين على الفايسبوك وديــما وداد ♥♥ ══◄
 
لماذا كثرت أخطاء دفاع الوداد خلال المباريات الأخيرة , وما هي الحلول المناسبة؟

بقراءة بسيطة أظن على أن طريقة اللعب لها دور كبير في هذا التحول خصوصا إفراغ وسط الميدان وعدم خلق ريشة التوازن بين خطي الدفاع والهجوم , سابقا كنا نرى على أن الوداد تلعب بثلاث أو أربعة لاعبين في وسط الميدان موزعين حسب الإختصاص كلاعبي الإرتكاز ووسط الميدان الهجومي , حيث إنه في ظل هذا التكتيك الجديد الذي يعتمد عليه ديسابر والذي يتمثل في خلق كتلة هجومية كبيرة في منطقة المنافس من أجل الضغط عليه في مناطقه سواء عند الهجوم أو في حالة الدفاع حيث إن رباعي الهجوم يشكل أول حائط دفاعي من خلال الضغط المتقدم , وهو الأمر الذي إنتبه له خصوم الوداد – يعني المدربين – فأصبحوا يعتمدون على الكرات الطولية مستغلين أولا الفراغ المهول على مستوى وسط الميدان وإستغلال كذلك للبطئ الكبير للاعبي المحور فال ورابح – وهذا الأمر شاهدناه تقريبا في كل مباريات ديسابر مع الوداد .

فحتى الدور الذي كان يقوم به كل من النقاش والسعيدي أصبح محجما نوعا ما من خلال تزاوج الأدوار بالنسبة لهما في التكتيك الجديد فإضافة لدورهما الدفاعي أصبحوا يشكلون واجهة الدعم الأولى للاعبي الخط الأمامي من خلال التزويد أو الشحن متقمصين دور الموزع وهذا ما يظهر من خلال المناطق الجديدة التي أصبح يتواجد فيها كل من السعيدي والنقاش والغير معتادين عليها أصلا خصوصا النقاش الذي كان دوره في السابق حاملا للأتقال مما كان يريح فال ورابح ولم تظهر عوراتهما إلا بعد تعديل التكتيك وإضافة مهام أخرى للنقاش علاوة على مهامه الأصلية .

ما هو الحل ؟
في نظري البسيط والمتواضع , أعتقد على أنه يجب أن يتم تعديل التكتيك , لكن يجب أن يكون هذا التعديل دون الإضرار بالنسق الهجومي الذي إختاره الفريق حلا من أجل السير قدما في تحقيق الأهداف المتوخاة .

زيادة عددية على مستوى وسط الميدان أعتقد على أنها أصبحت ضرورية على الأقل من أجل أن ينكب النقاش على أدواره الدفاعية المحضة وكذلك ترك الحرية للسعيدي من خلال مزاوجة الأدوار والدفع بلاعب وسط ميدان هجومي وفي هذا الإطار يجب أن لا يعدم المدرب موهبتي كل من الكرتي وخضروف ... أي نعم مستواهما مهزوز مع توشاك ... لكن ما يدرينا بأن العيب لم يكن فيهما بل في طريقة توظيفهما وتوظيف الفريق ككل.

الحل الثاني هو عدم الإرتكان إلى ثنائية المحور واحدة لا غير يجب تجريب العطوشي مع رابح والعطوشي مع فال بعد أن أظهرت ثنائية رابح وفال فعالية ناقصة .

ثالثا لاعبي الأظهرة يجب أن يقوما بدورهما كما يجب فبقدر ما يجب أن تكون مساندتهما للهجوم ضرورية من خلال الإمداد أو المساهمة في خلق مساحات للمهاجمين يجب أن يكون دورهما ظاهرا على المستوى الدفاعي ... أي نعم يتطلب لياقة بدني عالية وهو ما يجب العمل عليه لتأهيلهما لمزاوجة الأدوار .

رابعا هو أن لا يظل ديسابر حبيس نظام تكتيكي موحد فيجب أن يغير من الإيقاع التكتيكي حسب نوعية المباريات وكذلك لما لا أثناء المباراة لما تظهر له طريقة لعب الخصم والقراءة الجيدة لمضامين المباريات .
في إنتظار تفاعلكم .
توقيع : إدريس الزمزامي
►══ ♥♥ إضغط جــيــم وشارك المقال مع اصدقائك الوداديين على الفايسبوك وديــما وداد ♥♥ ══◄

مواقيت الصلاة

تطبيق ودادي على الاندرويد

تفضل بالانضمام الى صفحتنا

 

جميع حلقات ودادكم